الثعلب القطبي بفراء الشتاء

في أقصى مدينة شمال الكرة الأرضية سنخوض تجربة فريدة للتصوير في أرخبيل سفالبارد هي مدينة صغيرة عدد دببتها القطبية أكثر من عدد سكانها حيث يصل عدد الدببه الى 3500 دب قطبي مقابل 2200 نسمة حسب احصائية النرويج قبل 5 سنوات هدفنا في هذه الرحلة اكتشاف وتوثيق الحياة البرية العذراء في أقصى بقعة بالعالم شمالاً .

هناك سنشاهد زوج من الثعالب القطبية على أطراف هذة البلدة الصغيرة، ويعتبر شهر ابريل أفضل أوقات السنة لتصوير الثعالب حيث يصل نمو فراء الثعالب الى أقصى كثافة مما يتيح للمصورين مشاهدته في أجمل هيئة ، لدينا فرصة كبيرة لتصوير الثعالب عن قرب بمسافة أقل من 15 متر وأحياناً فضول الثعالب يدفعهم الى الاقتراب من المصورين بمسافة اقل من 3 أمتار.

أهدافنا الرئيسية في هذه المغامرة

الثعالب القطبية ، حيوان الرنه ، ترجمان الصخر ( القطا الأبيض ) حيوان الفظ ، الحيان ، المناظر الطبيعية الخلابة وأيضاً ممكن مشاهدة الدب القطبي من خلال رحلة بحرية مدتها 10 ساعات تنطلق من الصباح الى المساء وستناول  وجبة  الغداء وسط  البحر والجبال الجميلة من حولك.

خلال إقامتنا في سفالبارد سنستمتع  بالأنشطة  التالية

– تصوير الثعالب القطبية.

– رحلة بحرية ممكن نشاهد خلالها الحيتان والفظ وكذلك الدببة و الثعالب على سواحل بالأرخبيل.

متحف سفالبارد.

جولة سياحية للتعرف على سفالبارد.

رحلة للكهوف الجليدية.

زيارة مركز المدينة للتسوق ولشراء الهدايا التذكارية.

 :ماذا تشمل التكاليف

  • النقل من والى الجزيرة بالقارب . 
  • وجبتين يومياً إفطار + عشاء . 
  • السكن منفردا.

لا تشمل التكاليف : 

  • تذاكر السفر الدولية والداخلية. 
  • استخراج التأشيرة. 
  • أي تكاليف أخرى لم تُذكر، مثل وزن الأمتعة الزائد،             والتأمين، وكروت الهاتف، إلخ.

هل أنت مستعد لمشاهدة  ؟

استعد لمغامرة فريدة من نوعها لزيارة سفالبارد و تصوير الحياة البرية الثلجية الرائعة والباردة .

إن المواضيع الأساسية في رحلة التصوير هي الحياة البرية والمشاهد الطبيعية في ضوء الخريف المذهل . تعتبر سفالبارد أفضل مكان على الأرض لتصوير الدببة القطبية، ونأمل آن تتمكن من التقاط صور لها في أفضل إضاءة ممكنه . يسمح لنا بوضع الجليد في هذا الوقت من العام باستكشاف الأجزاء الشمالية الشرقية في المنطقة .

يعتبر شهر ابريل  فرصة كبيرة لمشاهدة أمهات الدببة القطبية مع صغارها التوأم  ، كمآ آن لدينا فرصة لرؤية الحوت الأزرق والحوت ذي الزعنفة والحوت الأحدب و حوت المنك، والدرافيل ذات الفم الأبيض  ،  لذا  إ ستعد لالتقاط صور فوتوغرافية مذهلة للحياة البرية . هذه الرحلة مناسبة لمصوري الحياة البرية الراغبين في خوض تجربة  لا تُنسى .

سنخطط للبقاء لفترات أطول من المعتاد عند إذهب للشاطئ لمنح المشاركين وقت كافي لالتقاط صور ممتازة  ل حيوان الفظ الكبير و الفقمات عن قرب

سنستخدم قاربيّ زودياك للوصول للشاطئ أو البحث عن الحياة البحرية في البحر .

 :لا تشمل التكاليف

تذاكر السفر الدولية والداخلية –

استخراج التأشيرة –

أي تكاليف أخرى لم تُذكر، مثل وزن الأمتـعة الزائد،  –

 والتأمين وكروت الهاتف إلخ

 :ماذا تشمل التكاليف

النقل من والى الجزيرة بالقارب  –

وجبتين يومياً إفطار + عشاء  –

السكن منفردا –